الأمراض الجلدية ومستحضرات التجميل

إن قسم الأمراض الجلدية والتجميل في مستشفى سينت جيمس هو مجموعة مبتكرة موجهة خصيصاً لأولئك الذين يولون أهمية كبيرة بمظهرهم وتشمل الخدمات التي يقدمها هذا القسم الآتي:

الجراحات التجميلية 

c-cosmetic

يقوم مجموعة من الإستشاريين المحليين والأجانب والأطباء الزائرين بعمل عيادات دورية خاصة بالأمراض الجلدية واستشارات الجراحات التجميلية.

تشمل العلاجات التي يتم مناقشتها الآتي:

رأب الجفن، تكبير الثدي، شفط الدهون، بارزون تصحيح الأذن، الأنف، علاج أمراض العيون بإستخدام الليزر.

 

 

 

شفط الدهون:

c-lipo

لا ينبغي النظر لشفط الدهون بالليزر كحل لفقدان الوزن. فهو يستخدم أساساً لإزالة المناطق العنيدة من الدهون التي لا يبدو أنه من الممكن إزالتها مع اتباع نظام غذائي وممارسة الرياضة. من الشائع استخدامه لإستهداف الدهون في الجزء السفلي والعلوي من البطن، ومقابض الحب ومنطقة الفخذين الداخلية والخارجية، والذراعين والذقن.

يتم تنفيذ الإجراء تحت التخدير الموضعي، على الرغم من التخدير يمكن أن يقدم بناءاً على طلب العميل.

بعد تخدير المنطقة وإدخال الليزر تحت الجلد، يشتد الجلد وتذوب الدهون. ثم يتم بعد ذلك شفط الدهون المذابة من المنطقة. يجب ارتداء المشد لفترة تتراوح من 4 إلى 6 أسابيع بعد إجراء العملية حتى يتم علاج الجلد بطريقة متساوية. بالرغم من إبلاغ الكثير من العيادات بوجود نتائج أثناء أيام تلقي العلاج مع وجود تحسن مستمر على مدار عدة أسابيع، إلا أن النتائج النهائية تظهر بعد مرور فترة زمنية تتراوح من 3 إلى 4 أشهر. النتائج نهائية.

إلا أنه في ظل وجود أي علاج أو برنامج للتخسيس/ إنقاص الوزن، من الضروري وجود نمط حياه صحي تكميلي للحفاظ على حالة الجسم ومدى فاعلية شفط الدهون بالليزر.

التحكم في الوزن 

c-weight

HCG هو هرمون تفرزه السيدات أثناء فترة الحمل. من خلال اقتران هذا الهرمون مع نظام حمية غذائية معينة، فإنه يستهدف مناطق تخزين الدهون بالجسم. بخلاف معظم نظام الحميات الغذائية التي تفقد فيها السيدات الدهون من الوجه ومنطقة الثديين، تركز هذه الحمية الغذائية على مناطق البطن والوركين والمناطق العليا من الذراعين. تفقد معظم السيدات من 6 إلى 8 كغم في ثلاثة أسابيع ومن 9 إلى 14 كغم في غضون ستة أسابيع. بينما يفقد الرجال كمية أكبر تصل إلى 19 كغم في ستة أسابيع. المبادئ التوجيهية الخاصة بنظام الحمية الغذائية صارمة جداً إلا أنها تتسم بالفاعلية الشديدة في حالة الالتزام بها. أحد السمات التي تميز هذا النظام الغذائي هو أن الشخص الذي يتبعها لا يكون لي أي علاقة بالزيوت ولذا، يتم شوي الطعام أو طهيه بالبخار. كما يجب أن يكون الشامبو ومستحضرات التجميل والصابون وأي شيء آخر يلامس الجسم خالي من الزيوت. في حالة التعرض للزيوت، سيشعر هذا الشخص بالجوع ولن يفقد الكثير من الوزن في ذلك اليوم. يحتاج الأشخاص الراغبين في حضور الاستشارة الأولية مع الطبيب قبل بدء البرنامج حيث سيتم تقديم معلومات إضافية في هذه الاستشارة.

.

إزالة الشعر على المدى الطويل من خلال الليزر

c-laser

 لا تقوم عملية إزالة الشعر بالليزر بالتخلص من شعر الجسم غير المرغوب فيه دون الإضرار بالمسام الحساسة وتركيب الجلد فقط، بل تقلل من نمو الشعر بشكل كبير ودائم وتمد من دورات نمو الشعر من عدة أسابيع قليلة إلى الكثير من الأشهر. مناطق الجسم الأكثر شيوعاً التي تخضع للعلاج لدى السيدات هي الساقين والفخذين وخط البيكيني والإبطين والشفة العليا. فيما يتعلق بالرجال، يتم إجراء عملية إزالة الشعر في الغالب في مناطق الظهر والصدر والوجه. يعتمد طول الجلسة على منطقة الجسم التي يتم علاجها. لا يعمل ليزر الألكسندريت إلا على الشعر ذو اللون الأسود والبني. ولذا، لا يتم علاج الشعر ذو اللون الأبيض أو الرمادي أو الأشقر أو الذي يميل إلى اللون الأبيض.

 عملية العلاج بالليزر آمنة ولا تشكل أي من مخاطر الإصابة بالسرطان. العرض الجانبي الرئيسي الذي يمثل خطورة هو تغير لون صبغة الجلد، إلا أنه في حالة محافظة المريض على استخدام واقي الشمس بشكل متكرر والحفاظ على لون الجلد الطبيعي بقدر الإمكان، تقل درجة هذه الخطورة. يجب أن يتجنب المرضى تعرض المناطق التي يتم علاجها لأشعة الشمس واستعمال واقي شمس أثناء القيام بهذا العلاج.

البوتوكس  “استعادة شباب الوجه”

c-dermal

 يستخدم البوتوكس في الغالب في علاج التجاعيد بالجزء الأعلى من الوجه بما يعمل على استعادة مظهر الشباب مع الحفاظ على المظهر الطبيعي. يعمل البوتوكس من خلال إبطال عمل العضلات الصغيرة للوجه بما يقلل من ظهور خطوط التجاعيد مع الاستمرار في السماح بحركة الوجه.

الأجزاء الرئيسية التي يتم علاجها هي خطوط الجبين وخطوط العبوس والخطوط الموجودة حول العينين والتي تسمى (رجل الغراب). كما نجح استخدام البوتوكس أيضاً في العلاج الوقائي لحالات الصداع النصفي.

مواد المليء الجلدي

 من خلال الاسم الذي يدل عليها، مواد المليء الجلدي عبارة عن مواد تستخدم في ملئ المناطق التي يوجد فيها خطوط تجاعيد عميقة بمرور الوقت أو المناطق التي يريد العملاء تحسينها. المناطق الأكثر شيوعاً التي يتم علاجها هي الثنية الأنفية الشفوية (الخط الممتد من الأنف إلى الفم) وخطوط ما حول الشفتين والشفتين والوجنتين.

 هذه عملية قصيرة تتم في نفس اليوم ولا تحتاج إلى تخدير. تعطي عملية المليء والآثار التي تخلفها مواد المليء الجلدي الوجه مظهر الشباب.